ما هو نعيم النساء في الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما هو نعيم النساء في الجنة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أغسطس 11, 2017 12:50 am

ساوى الإسلام بين الرّجل و المرأة في التّكليف و الثّواب و العقاب فالمرأة مأمورةٌ بعبادة الله سبحانه و العمل بمقتضى أوامره و أحكامه و كان خطاب القرآن الكريم للرّجل و المرأة بقوله تعالى ، يا أيّها الذين آمنوا ، و هو خطابٌ للمؤمنين ذكوراً و إناثاً و إن كانت بعض الأحكام تختلف بين الذكر و الأثنى و ذلك بسبب طبيعة كلّ جنسٍ و إختلافه عن الآخر فالمرأة بطبيعتها و خِلقتها تمرّ بمراحل الحيض و الولادة و النّفاس و بالتّالي تختلف في بعض الأحكام عن الرّجل و هذا كلّه من حكمة التّشريع ، ولكن ما رتّبه الله لعباده من الأجر و الثّواب فهو واحدٌ شاملٌ لجميع عباده مهما اختلف جنسهم .

وقد حدّثنا القرآن عن نعيم أهل الجنّة و جزاؤهم عند ربّهم فتكلّم القرآن عن الجنّات التي تجري من تحتها الأنهار و عن الثّمار اليانعة و الفّاكهة الكثيرة المتنوّعة التي تشتهيها الأنفس ولحوم الطيور الزكيّه و كلّ ما تشتهيه الأنفس و تلذّ الأعين و لهم فيها ما تدّعي أنفسهم ممّا يخطر في بالهم من الملذات و أطايب الطّعام و الشّهوات ، وحدّث القرآن عن لباس أهل الجنّة حيث يلبسون الثّياب الخضر التي جعلت من سندسٍ و استبرق و يلبسون الحليّ من الذّهب و الحرير ، تجري من تحتهم أنهار الخمر و الشّراب الطّيب الذي لا يسكر و لا يُغيّب العقل وتكلّم القرآن عن الحور العين فوصفهنّ بالكواعب الأتراب جزاءاً للمتقين ، فكل ذلك النّعيم موعودةٌ به المرأة كما وُعد الرّجل أمّا عن زواج المرأة في الجنّة فتكون على أحوالٍ مختلفةٍ ، فالتي كانت في الدنيا متزوجةٌ من رجلٍ فانّها تكون له في الآخرة كما صحّ ذلك ، أمّا إذا توفيّ عنها زوجها و تزوّجت من بعده فإنّها تكون لآخر أزواجها في الدّنيا و من لم يسبق لها الزواج في الدّنيا في أصحّ روايات العلماء أنّه يُختار له رجل من أهل الجنّة من بني آدم ، فكلّ من في الجنّة ذكرٍ أو أنثى يشعر بسعادةٍ لا وصف لها و هو يستمتع بالنّعيم المقيم بل أنّه لا يتسلّل إلى قلب أحدٍ حزنٌ أو كدرٌ إذا رأى أحداً أعلى مرتبةٍ منه في الجنّة ، فقد ثبت في الصّحيح أنّ أهل الجنّة ليتراؤون أهل الغرف و من هم أعلى منهم مرتبةً كما يتراءى المرء الكوكب الدريّ في السّماء ، قال تعالى " فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ ۖ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ ۖ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ " صدق الله العظي
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 10/08/2017
العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahib.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى